منحوتة

كما تكتمل الأوصاف و تُتقن التفاصيل في منحوتة خرافية الجمال و السحرتلتهمها عين الحسد بنهم و أذى حيث ولّت وجهها.. و لا تدري تلك الحاسدات أنها تبيت ليلها، كل ليلة، مفردة.. باهتة بلا معنى كلوحة تغلق دونها أبواب المتحف كل مساء..

و لكن مهلا

هي أيضا تقضمها نار الحسد.. و تعصف بها أعاصير الغيرة من تلك المرأة التي تنتحر أنوثتها بين ثنايا الترهلات و طبقات الشحوم المتراصة بلا حرج منهاثم تتساءل كيف لرجل في لحظة استعجال كتلك أن يجد ضالته وأن بتلمس طريقه ليجعلها تحبل…. كل حول.!؟

Dehea.com🍃

Uncategorized

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: