الزوايا

قال : تعجبني جرأتك ولكن موقعي هنا واسمي في البلد يمنعاني عنك . قالت : لم أطلب أكثر من أن تأتي في وقتك ،،، لا أحب القلق عليك . وعضت على شفتها السفلى حتى كادت تدميها ، وهي في طريقها إلى الباب ، وبحركة رشيقة عدلت من موضع الدانتيل الذي أخرجت خيوطه من تحت التنورة…

Read more الزوايا