لا تخون المرأة هكذا فجأة ،

الخيانة ليست بقرار حيك بليلٍ ..

هكذا كانت تسوق الحجج أمامي وتنتظر مني مواساة أو تصفيق إعجاب .

ولم يكن بداخلي سوى الصمت والفراغ وكثير من التعجب .

إلى أن أتى !

أراد أن يمهلها حتى تنهي لقاءها بي ولكنها عاجلتنا بوقفة تعارف سريع ..

مدّ يده لي ، وأدركتُ أنه ضغط بشكل أكبر على أصابعي وليس لحفاوة فعل .

تحلقنا حول مائدة مغربية ورحنا نجوب بحديثنا حدود أوطاننا الممزقة جغرافيتها .. بحسرة .

إلى أن أعادتنا أنغام تراثية إلى حديث الذكريات و نظرات تعد بالكثير لما هو .. آت.

Dehea.com

#ديهيا

#ورقة_التوت 🍃