الوصال

هي مطلقة في نهايات الثلاثين ،

هو يصغرها بأعوامٍ لا تحب أن تحصيها ..

الحرمان الذي تعانيه ترجمه الخجل والأخطاء التي ارتكبتها في نطق أرقام هاتفها .. له.

حديث العيون بينهما ، هي اشتكت الوحدة

وهو يبغي الوصال ..

والوعد كان .. الحادية عشر ليلا .

فالوداع لا ينتهي بإعلان إشارة نصر .. لولا الخجل .

أو هو ربما إعلان نصرٍ مع فارق توقيت .. تقديما لموعد الليلة !.

Uncategorized

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: