اللحاف

لأول مرة تجد نفسها بعيدا عن قبضته منذ زواجهما ..

بطعمِ الميلاد قضت ليلتها الأولى وحيدة ولكن متحررة من قيد الشريك .

كانت في يد رجل كمرآه ثم وقعت منه وتشظت إلى ألف قطعة .

ماذا حدث لكبريائها ؟

بل، ماذا حلّ بجسدها الغضّ ؟ فقد كسته بقع الابتذال فبدا مترهلا قبل الأوان ..

حين استيقظت ، ابتسمت

الفراش واسع ومرتب ويمكنها اللعب فيه كطفلة .. كما كانت دوما.

وتمتمت : لن يلتحفني رجل بعد الْيَوْم .

Uncategorized

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: