ورقة التوت

أسرعت يمينة إلى الغرفة القريبة حيث أشار لها، سحبت عطرا وحمرة وكحلا، ومررتهم سريعا، كأثر نسيم عليل على الأوراق، وفكّت حزام فستانها، وفتحت بعض أزراره الوسطى حتى ليبدو وكأنها لم تتعمد ذلك، ولكن بما يكفي أن يُرى لون حمالة الصدر   الحمراء الشفافة.

عادت إلى الأريكة الوثيرة بسرعة، في انتظار ما تخفيه هذه الليلة الليلاء، مبعدة عن ذهنها سيناريو الخيبة وما عداه يمكنها تطويعه في زوايا بصرها  ومخيلتها.

***

بقية القصة 

في المجموعة القصصية #ورقة_التوت 

20161024_053247.png

 

Uncategorized

1 Comment أضف تعليق

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: