اللبن

لأول مرة تجد نفسها أمام نفسها ، مشاعر الوجد تلبستها وخفقات القلب تحثها أن قبّليه .. وكل حواسها توقدت واستعرت نيرانا .
كانت ترتدي قميصا بأزرار محكمة الإغلاق حتى الرقبة ، غافلته بطرف عينها ثم راحت تفكها زرا .. زرا. ثم لكزته عرضا لتكملة الحديث ، فاجأه منظر صدرها المكتنز ، ركز قليلا في بياضه وتمرده ، ولكنه سرعان ما أشاح بوجهه عنها ..
– لا أحب هذه الأساليب
صدمها رده ، ولكن أعجبها عزوفه عنها ..

***

بقية القصة 

في المجموعة القصصية #ورقة_التوت

image

Uncategorized

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: