هيْتَ

تمددت الزوجة على الأرض ووجهها للسماء، عرضت المدبرة عليها تدليكا خفيفا فسلمت لها رأسها .. لعبت بشعرها وتخللت أصابعها عند المفارق  ثم أمسكت بذقنها تدلكه بلطف ، سعلت قليلا ومسكت على صدرها ،  فنزلت الأخرى بتدليكها عند الصدر ، والى الأسفل قليلا حتى لمست حلمتي صدرها ؛ تشنجت الزوجة قليلا ولكن لم تنهرها .
– الجنس دواء جيد لك
– لكني مريضة وكلما اقترب مني شعرت بالألم وضيق في التنفس .

***

بقية القصة 

في المجموعة القصصية #ورقة_التوت

image

Uncategorized

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: