ثقب الباب

أغلق الباب الخشبي الثقيل بصرير مزعج ، لا تدري عقيلة نوع الرائحة التي تملأ الغرفة – غرفتها – بحزن شعرت أنها دخلت اسطبلا .. كتمت نواحها وأسلمت يديها لأخت العريس وهي تقودها إلى فراشها الملقى أرضا بشراشف شديدة البياض – حتى لا يخطيء أحدا ما ستسفر عنه ليلتها الليلاء -.
نزعت عنها فستان العرس ، ورشت جسدها بماء الورد وانزعجت عقيلة من إمعان أخت زوجها في لمس كل أعضائها ،، أهو كبت أم فحص طبي يا هذه ؟!

***

بقية القصة 

في المجموعة القصصية #ورقة_التوت

image

Uncategorized

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: