أمسك بيدها مكبرا صنيعها وأراد أن يحلف لها بأنه الخادم وليست هي ..
فقالت له :
– أملك كل شيء إلا الرجل الفحل الذي يجلسني راكعة عند قدميه ، الذي يفلح الأرض بعرقه ويفلحني بمحراثه ..
أراد أن يحملها فعجز ليس لثقلها بل لثقل ما يحمل لها في نفسه من رغبة ، فارتمى عليها كثور هائج ، حتى لم يظهر منها سوى فخذها العاري وهو يهتز .
نالها في تلك الليلة بأكثر مما كانت تحلم وتتمنى وبأكثر مما كان يطيق.

 

***

بقية القصة 

في المجموعة القصصية #ورقة_التوت

image