الحواري الضيقة

الطاهر تزوج أخرى بعيدا عن  مغامرات الحقول  والاغصان التي تنكسر تباعا.
وعلجية طلقت بعد أن كشفت ليلة  الخميس المشهودة أن لا حمرة  قد لطخت شرشفها  الحريري  الأبيض.

حديث العصارى نسي علجية وانشغل بأخريات  ، والمدينة ابتلعت قروية الطاهر .
وبقي لها من كل هذا ، ، ،  ذكريات ترطب ما بين فخذيها  …  بلا ندم .

***

بقية القصة 

في المجموعة القصصية #ورقة_التوت

image

Uncategorized

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: